Overblog Follow this blog
Edit post Administration Create my blog
قصص قصص اطفال قصص رعب

قصص قصص اطفال قصص رعب

قصص قصص اطفال قصص رعب قصص قصص اطفال قصص رعب

قصة انزلاق الزمن قصص رعب

قصص رعب

 

قصة تتحدث عن فتاة فى الثلاثينات من عمرها و تؤكّد لكم أنها لم تكن نائمة بل كانت فى ذلك الوقت تكتب وهى جالسه , لكن غفوت وغابت عن وعيها قليلاً واذا بها فجأه قد رأت نفسها فى منزلها القديم الذى لاحظت فيه ان يداها عباره عن يدى طفلة في السابعة من عمرها , وعندما نظرت حولها وجدت اخواتها وهم صغار مثلها ايضا , ورأت والدها شابان صغيران فخرجت من المنز بسرعه باتجاه منزل جارتها التى كانت تحبها للغايه وحينها قد تذكرت تلك الفتاه ان تلك الجاره قد توفيت وهى فى ذلك العمر الصغير ولم تستطع ان تودعها قبل وفاتها , لأنها فى ذلك الوقت كانت مع أهلها خارج بلادهم فحزنت لذلك حزنا شديدا حتى وقتها هذا وعندما ذهبت الفتاه الى جارتها فتحت لها الباب فقامت بالقفز فى احضانها واستمرت فى تقبيلها بكل شوق ووحشه لفراقها وحزن لذلك ايضا واستمرت فى البكاء الشديد , وجارتها كانت متفاجأه لذلك التصرف الذى بدر من تلك الفتاه ثم فجأه حدث شئ عجيب فقد عادت تلك الفتاه الى زمانها الحالى لتجد نفسها ما زالت على مكتبها تكتب فما الذى حصل لتلك الفتاه فجأه ولم تستوعب الفتاه كيف عاد بها الزمان الى ايام الطفوله مع انها لم تغفو سوى لحظات قليلة فقد كانت محتفظه بعقلها الحالى لكن حدث ذلك كأنه حقيقه وليس حلم ومع ذلك فقد عادت فتاه صغير وذهبت لتودع جارتها فى تلك السنه التى توفيت فيه من مرض السرطان اللهم احفظنا واياكم منه فهل ما حدث هو ما يدعوه بعض العلماء بانزلاق الزمن ؟!

Share this post

Repost 0

Comment on this post